علي عبدالرضا صالحموضوع و رأي

«ســــلامٌ مـــن الـقـــلــــب»

قصيدة في ذكرى تأبين الرجل المؤمن والعبد الصالح ورجل الخير والعطاء محمد كاظم العمران

 

 

قصيدة في ذكرى تأبين الرجل المؤمن والعبد الصالح ورجل الخير والعطاء محمد كاظم العمران رحمة اللـه تعالى عليه

بذكرى رحيلكَ سالَ دمعي الجاري
وتسربلتْ حزناً عليكَ ديارِي
أبا حسنينَ الخالَ أقرحتَ جفننا
وحارتْ بفقدكَ عروةُ الأفكارِ
فكأنّما غدتْ الحياةُ كئيبةً
لا خضرة فيها ولا أمطارِ
ترّجلتَ ياخير الرجالِ بحيّنا
ورحلتَ فـي صمتٍ بلا إشعارِ
هذا «مُصلاك اليتيم» قد انطوى
حُزناً على التهليلٍ و الإذكارِ
قرآنُ فجركَ يا عزيزي صامتٌ
يحكي بصمتهِ، آيةَ الأقدارِ
سلامٌ على القلب الحنون وصبرهِ
سلامٌ على متهّجد الأسحارِ
شاركتَ أهلك فـي جميع شؤنهم
فرحاً وحُزناً ليلهم ونهارِ
تحسستَ آلآم المحبين كلهم
فلمْ تنسَ فـي حلٍ وفـي أسفارِ
وعَمِلْتَ فـي تشييدِ صرحِ حُسيننا
مع ثلة من قومنا الأخيارِ
هنيئاً أبا حسنين ما قدمته
لبني النبي العترة الأطهارِ
دعائي بأن تحظى برفقةِ أحمدٍ
خير الورى ووصيه الكرارِ